بيان المعسكر الثالث ضد عسكريتارية الولايات المتحدة والارهاب الاسلامي
Also
Available in:

فارسي

Türkçe

كوردي

Deutsch

Français

Nederlaands

Svenska

Italiano

Español

Português

Ελληνικά

Русский

中文

日本語

English

منزل قعر الموقعونطومارطباعة ملاحظاتالمدير


بيان المعسكر الثالث ضد عسكريتارية الولايات المتحدة والارهاب الاسلامي

ان الازمة الراهنة بين الحكومات الغربية والجمهورية الاسلامية في ايران قد يكون لها نتائج كارثية على الصعيد الانساني والسياسي والاجتماعي. ان التجربة الفظيعة في العراق قد اظهرت للجميع كل الكوارث التي من الممكن ان تنتج عن الحصار الاقتصادي والهجوم العسكري. سيكون التراجع في الظروف المعيشية والمعاناة الاقتصادية والموت والدمار وتهجير الناس وازدياد قمع الجمهورية الاسلامية، بعضا من النتائج الفورية للحصار الاقتصادي والهجوم العسكري على ايران. ستطلق هذه السياسة العنان للارهاب الاسلامي على صعيد اقليمي وتسرعها عالمياً.
 
يجب علينا ان نقف بكل قوتنا بوجه عجرفة حكومة الولايات المتحدة وحليفاتها. يجب علينا ان نضع حداً الى جرائم الطرف الاخر؛ أي الارهاب الاسلامي. يجب علينا مساعدة الجماهير في البلدان المبتلاة بالاسلام من اجل التخلص من تهديد الدول والقوى الاسلامية الارهابية. لقد انتهكت وحشية العسكريتارية الامريكية والارهاب الاسلامي العالم. ليس بامكان أي منهما حل هذه الازمة ومكابداتها. على البشرية المتمدنة ان تنهض ضد كل من هذين القطبين والمعاناة التي فرضوها على العالم. ان الحل الانساني والحقيقي لمشكلة الاسلحة النووية والارهاب الاسلامي وجرائمه المروعة ضد الناس في العالم، ولمشكلة العنجهية العسكريتارية للولايات المتحدة ولحكومات الغرب، هو في ايدينا نحن الجماهير.
 
في خضم كل ذلك فان نضال جماهير ايران من اجل الحرية يتخذ مكانة شديدة الاهمية والحراجة. لسنوات، كان هنالك حركة اجتماعية جماهيرية في ايران مناهضة للنظام الاسلامي ومع التحرر والمساواة. ان انتصار هذه الحركة على الجمهورية الاسلامية سيكون ضربة حاسمة توجه الى الاسلام السياسي والارهاب الاسلامي وفي كل انحاء العالم. كما انها ستكون اجابة قوية على سياسة التدخل السياسي والعسكري لحكومة الولايات المتحدة والتي تستهدف تغيير الانظمة باسم \"تصدير الديمقراطية\"، وتنصيب انظمة دمى رجعية على مجتمعات اخرى. ان انتصار الجماهير الايرانية سيكون خطوة عملاقة الى الامام ونقطة تحول في النضال ضد الارهاب العسكريتاري والاسلامي وفي الدفاع عن التحرر والمدنية والحقوق العالمية للجميع في كل انحاء العالم.
 
نحن الموقعون ادناه نعلن:
 
1. لا للحرب، لا للحصار الاقتصادي
 
ان الحصار الاقتصادي والضربة العسكرية على ايران سيحمل تبعات كارثية على صعيد انساني وسياسي واجتماعي. ما حدث في العراق يجب الا يتكرر في ايران. هذه التهديدات يجب ان تتوقف فوراً.
 
2. لا لعسكرتارية الولايات المتحدة  لا للاسلام السياسي
 
ليس العالم المتمدن ممثلاً في الازمة بين ارهاب الدولة في الغرب والارهاب الاسلامي. ان طرفي هذه الازمة رجعيان وغير انسانيان. يجب دفعهما الى الخلف.
 
3. نزع السلاح النووي لكل الدول
 
لا يجب على ايران ولا الولايات المتحدة ولا أي دولة امتلاك اسلحة نووية. يجب ان يتوقف المشروع النووي للنظام الايراني فوراً. ورغم ذلك فان الدول التي لها اكبر ترسانة من الاسلحة النووية هي نفسها ليست سلطات مؤهلة للحكم حول القدرة النووية لدول اخرى. ان ايقاف المشروع النووي للجمهورية الاسلامية هو مهمة الجماهير المحبة للحرية في العالم وخاصة الجماهير في ايران – كما ان نزع السلاح النووي لكل الدول والتحرر من الكابوس النووي العالمي بامكانه التحقق فقط من خلال نضال جماهير العالم.
 
4. يجب ان تتوقف الهجمات على الحريات المدنية في الغرب باسم \"الحرب على الارهاب\"
 
تنتهك حكومات الغرب او تحدد الحريات والحقوق المدنية بأسم محاربة التهديد الارهابي والحرص على توفير الامان. تعتبر المراقبة المتزايدة والتحكم في المواطنين، وتحديد حرية التعبير والتنقل وانكار حقوق المهاجرين هي بعض من الاشكال الاكثر شيوعاً التي يتلبس بها هذا الهجوم على الجماهير. يجب ان يتوقف هذا. ليس هناك من عذر مقبول للهجوم على الحريات والحقوق المدنية.
 
5. نساند بحيوية نضال جماهير ايران ضد الهجوم العسكري وضد الجمهورية الاسلامية
 
لسبعة وعشرين عاماً ونضال جماهير ايران مستمر ضد الاستبداد وانتهاك حقوق النساء والتمييز على اسس جنسية والرجم بالحجارة والتعذيب والاعدام للسجناء السياسيين والفقر والحرمان الاقتصادي. تريد جماهير ايران وتستطيع ان تقرر مصيرها السياسي بنفسها. ان دعم نضال الشعب الايراني من اجل الحرية وان انتصار هذا النضال ضد الجمهورية الاسلامية وانشاء حكم الجماهير المباشر سيكون خطوة شديدة الاهمية في التصدي لعنجهية الحكومة الامريكية وضربة حاسمة للارهاب الاسلامي في الشرق الاوسط والعالم.
 
6. يجب طرد الجمهورية الاسلامية من المجتمع الدولي
 
يجب طرد النظام الاسلامي في ايران من المجتمع الدولي تماما كما نظام جنوب افريقيا، بسبب 27 عاماً من الجرائم ضد الانسانية والقمع الوحشي للنضالات العادلة للجماهير، وبسبب اعدامه لاكثر من مائة الف سجين سياسي واقامة نظام التمييز الجنسي في ايران وبسبب نشره للارهاب الاسلامي في الشرق الاوسط وانحاء العالم. ندعو الى عدم الاعتراف بالجمهورية الاسلامية كممثل للجماهير الايرانية وانهاء الصلات الدبلوماسية معه وغلق كل سفاراته في كل مكان. ندعو الى طرد هذا النظام من المؤسسات العالمية.
 
ندعو كل المنظمات والاحزاب والافراد والقوى الانسانية والعلمانية والمناهضة للحرب والمحبة للحرية في العالم لتوقيع هذا البيان والانظمام الى المعسكر الثالث لمواجهة كلا قطبي الارهاب.

الحقول* المطلوبة

اسم*
البريد الالكتروني *
نجمة*
كشور*
منظمة
تعليق
التحقق الرمز*
  نعم ، أريد أن أكون اتصلت على حملات مماثلة




منزل رأسالموقعونطومارطباعة ملاحظاتالمدير
برنامه طومار ساز ۔ نسخه ١ @ اوت ٢٠٠٨
عباس گويا
The following ads are generated by:
PetitionMaker Software
Free Sakine AshtianiNo Stoning, No Execution, No more, Nowhere
We demand:
  • Revoking of stoning or execution sentence of Sakine Mohamadi Ashtiani; her immediate and unconditional

    More...

Campaign for the defense of asylum right in Sweden
Swedish asylum policy: imposing harsh living conditions to asylum seekers must be changed Subhuman living conditions, cruel murders, torture,

More...

Stop Ahmadinejad from entering United Nation
Mahmoud Ahmadinejad is to visit New York and attend a United Nation conference in mid-September 2009. During the past two months, the people of the

More...

Iran Solidarity
In June 2009 millions of people came out on to the streets of Iran for freedom and an end to the Islamic regime. Whilst

More...

One Law For All - Against Sharia Law in Britain
  • We call on the UK government to recognise that Sharia and all religious laws are

    More...